أخبار عاجلة
مسعود أمر الله

مسعود أمر الله: (دبي السينمائي) رسالة تنويرية ضد التطرف

 دبي ـ وكالة الأنباء الالمانية (د.ب.ا)

قال مسعود أمر الله المدير الفني لمهرجان “دبي السينمائي” الدولي أن الدورة الحالية من المهرجان تحمل رسالة تنويرية “ضد التطرف والإرهاب”.

وأضاف في مقابلة مع وكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) في دبي أن المهرجان الذي يحتفل بدورته الـ12، ينقل الصورة الحقيقة عن المواطن العربي والمسلم، الذي يرفض العنف والتطرف، من خلال أفلامه المتعددة الجنسيات ومن خلال ساحات النقاش وتبادل الآراء التي اتاحها للمشاركين من عشرات  الدول  العربية والاوربية  والأمريكية  والاسيوية.

وتابع “يوفر المهرجان مساحة للبوح والحوار وبناء الجسور وتصحيح الصورة الخاطئة عن المواطن العربي، وعن الدين الإسلامي، ويؤكد المحتوى السينمائي للمهرجان أن الإسلام ليس هو هذا الدين الذي تشوهه قلقة قليلة لاتمثل المسلمين”.

وأكد أن “دبي السينمائي حريص في كل دورة أن يوضح الصورة الحقيقية للمواطن العربي، وتصحيح الصورة المشوهة عنه في العالم”.

وقال أمر الله أن الدورة التي إنطلقت يوم 9 ديسمبر الجاري “دورة قوية بطبيعة الأفلام العربية والغربية التي تشارك فيها”، موضحا ان (دبي السينمائي) محظوظ هذا العام بعرض أهم الأفلام العربية التي أنتجت خلال العام 2015”.

وتابع “عرض المهرجان أيضا كثير من الأفلام التي جالت مهرجانات كبرى وافلام مرشحة لجائزة الاوسكار، وبطل فيلم الافتتاح (غرفة)  الممثل الصغير جاك ترشح لجائزة جيلد الكبرى” مشيرا الى أنها “دورة حفلت بتقديم 55 فيلما في أول عرض عالمي ودولي، و46 فيلماً في عرض أول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، و11 فيلماً في عرض أول في الشرق الأوسط، و17 فيلماً في عرض خليجي أول”.

وقال أن “المهرجان يتبع استراتيجية نشر الفيلم العربي ودعم الاعمال العربية الطموحة، ودعم السينمائيين العرب ومشروعاتهم المتميزة، من خلال ملتقى دبي السينمائي”.

ولفت إلى أن المهرجان يدعم بقوة قطاع صناعة الأفلام في الإمارات، وأختار هذا العام 12 فيلماً لمخرجين إماراتيين، لعرضها في مسابقة “المُهر الإماراتي”، وتتضمن المجموعة خمسة أفلام طويلة، ويعد هذا أكبر عدد من الأفلام الطويلة المنتجة خلال عام واحد يتم اختيارها في المهرجان، إضافة إلى سبعة أفلام قصيرة.

وتابع : هذا العدد غير المسبوق من الأفلام الطويلة المشاركة في مسابقة العام الحالي، هو شهادة على ازدياد عدد مخرجي الأفلام الموهوبين في الإمارات، وهو أحد أهم أهداف (دبي السينمائي).

وأكمل  “شعارنا هذا هو (مشاهد بلاحدود) ونقصد  به كيف تصل بالفيلم الى السماء، ليشاهده العالم” مضيفا “أتاح (سوق دبي السينمائي) منصة للتواصل والتعارف، ومنتدى يجمع صناع السينما العربية والعالمية تحت مظلة واحدة، بهدف دعم هذه الصناعة والدفع بها إلى الأمام، ونشره في أنحاء العالم”.

ولفت أمر الله إلى أن “مهرجان دبي فخور بدعم صعود المزيد من المخرجين العرب المحترفين، لأن أحد أهم المشاكل التي تواجه الإنتاج السينمائي العربي، هي التمويل والدعم الفني، وهنا يأتي دور برنامج (إنجاز)، أحد برامج المهرجان، والذي يعمل تقديم الدعم للمشروعات السينمائية القوية”.

وقال المدير الفني للمهرجان ان “دبي السينمائي” استطاع ببرامجه المتنوعة، وافلامه العالمية أن يصبح منافسا قويا لمهرجانات السينما العريقة في المنطقة والعالم، وبات منصة كبرى تستقبل ابرز الاسماء في عالم صناعة السينما، من ممثلين ومخرجين ونقّاد وكتّاب سيناريو ومنتجين.

وأضاف “نتمنى أن تكون الدورة  الـ12 من المهرجان التي إستمرت ثمانية أيام، قد أسهمت في تحريض السينما الخليجية والإبداع، وتحقيق طموحها في عرض افلامها أمام جمهور كبير متعدد الاطياف، وتطوير هذه الصناعة بمايسهم في نقل الصورة الحقيقية  للمواطن العربي، ومناقشة  همومه ورصد واقعه، والوصول بالسينما العربية لتنافس السينما العالمية”.

شاهد أيضاً

كيف يمكن أن تتحكم في مستوى الكولسترول بدون أدوية؟

بدأت جوليا كيم /64 عاماً/ التي تعمل كمتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات في بوسطن، في تناول دواء مضاد للكولسترول منذ أكثر من 30 عاماً بسبب تاريخ أسرتها مع ارتفاع الكولسترول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.