أخبار عاجلة

مذيعة شهيرة تواجه الحبس بعد تزوير عمرها

القاهرة . خالد علي

قررت النيابة المصرية إحالة المذيعة التلفزيونية أميرة عبد العظيم، للمحاكمة، بعد ثبوت قيامها بتزوير عمرها الحقيقي في أوراقها الثبوتية، لكي تستمر بالظهور على الشاشة لعامين آخرين.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المذيعة احتفظت ببطاقة الرقم القومي المستخرجة لها في 2002 من مصلحة الأحوال المدنية، رغم علمها أن تاريخ ميلادها المدون بها مخالف للواقع.

وتبيّن أيضاّ أن المذيعة قدمت شهادة ميلاد جديدة استخرجتها في 2006 ومدوّن بها أن تاريخ ميلادها هو 1959 إلى جهة عملها، رغم علمها بأن هذا التاريخ خاطئ، وذلك بقصد إطالة مدة بقائها بالخدمة حتى العام 2019.

وتبين من شهادة الميلاد الحقيقية للمذيعة أن تاريخ ميلادها يعود لعام 1957، وأن هذا التاريخ ثابت في صحيفة الحالة الجنائية الصادرة لها عام 1994، وكذلك شهادة تأدية الخدمة العامة، وشهادة تخرجها من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

واعترفت المذيعة بإجراء تعديل في تاريخ ميلادها من خلال المختصين بمصلحة الأحوال المدنية، قاموا فيه بتدوين تاريخ ميلادها عام 1959 بدلاً من عام 1957، وعلى الفور قررت النيابة إحالتها للمحاكمة.

شاهد أيضاً

محمد بن راشد يعلن عن تشكيل وزاري جديد في الإمارات

أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بعد التشاور مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبعد مباركته واعتماده .. واستمراراً للتطوير المستمر في هيكلية حكومة دولة الإمارات عن تشكيل وزاري جديد في الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.