أخبار عاجلة

فاتورة «المدواخ».. تمزّق الرئة و16 نوعاً من السرطان

ابوظبي _ماي مول

حذّر أطباء الشباب والمراهقين من تدخين المدواخ، بعدما ثبت علمياً احتواء المادة المستخدمة فيه «الدوخة» على كميات عالية من المسرطنات، إضافة إلى مواد كيميائية تؤثر في القلب والشرايين والجهاز العصبي، وتتسبب في تمزق أغشية الرئة.

وأكدوا أن الدوخة تحوي على 10 أضعاف المواد المسرطنة الموجودة في وسائل التدخين الأخرى، مثل الشيشة والسجائر، فضلاً عن احتوائها على نسب نيكوتين أكثر بـ30 ضعفاً مقارنة بما تحتوي عليه السجائر، ما يسبب لمدخنها الإدمان الشديد، حيث يستقبل هذه النسبة في ثوان قليلة.

وحذر رئيس جمعية الإمارات للأورام، البروفيسور حميد بن حرمل الشامسي، من تدخين المدواخ، حيث ثبت علمياً احتواءه على مخاطر صحية كثيرة، أبرزها أمراض القلب والشرايين، فضلاً عن تأثيرها في الجهاز العصبي، وأخطر هذه الأعراض الإصابة بالسرطان.

وذكر الشامسي أن كثيراً من المدخنين يعتقدون خطأ أن المدواخ أكثر أماناً، وأقل – من حيث الآثار الجانبية – من طرق التدخين الأخرى، مثل السيجارة أو الشيشة، مشيراً إلى وجود العديد من الدراسات المحلية التي قيّمت محتويات المدواخ وخطورتها – منها دراسة أجرتها جامعة الشارقة لقياس مستويات النيكوتين والقطران في الدوخة مع منتجات التبغ الأخرى – وجدت أن الدوخة لديها مستويات أعلى بكثير من كليهما.

وقال الشامسي إن التدخين بجميع أشكاله في تزايد بين الشباب والمراهقين، مشيراً إلى أن إحدى الدراسات التي قيمت انتشار تدخين الدوخة بين طلاب المدارس الثانوية في الإمارات العربية المتحدة، أظهرت أن 39٪ كانوا قد دخنوا منتجات التبغ، و36٪ دخنوا الدوخة على وجه التحديد، و25٪ منهم مستخدمون حاليون للدوخة.

وحذر من خطورة الدوخة، حيث تسبب العديد من أمراض الجهاز التنفسي، أخطرها سرطان الرئة، إضافة إلى 15 نوعاً آخر من السرطانات، أبرزها سرطان الفم والبلعوم والمثانة والبنكرياس والثدي وبطانة الرحم لدى النساء.

ولفت إلى أن المدواخ منتشر بشكل كبير بين الشباب في المنطقة، على الرغم من أنه يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لمدخني الدوخة، وأولئك الذين يدخنونه مع أنواع أخرى من التبغ.

من جهته، قال أخصائي الأمراض التنفسية في مستشفى زايد العسكري، الدكتور حسين المصعبي: «على الرغم من كون تدخين الدوخة يعد جديداً نسبياً مقارنة بوسائل التدخين الأخرى، إلا أن الدراسات العلمية الحديثة أثبتت خطورتها، حيث ثبت احتواؤها على نسب نيكوتين مضاعفة، يتجرعها المدخن في ثوان معدودة، ما يسبب الإدمان الشديد، فضلاً عن وجود المواد المسرطنة الأخرى بنسب أعلى بكثير من مثيلاتها في السجائر والشيشة».

وذكر أن أكثر المخاطر الصحية التي يواجهها مدخنو المدواخ تتمثل في الإصابة بالانسداد المزمن في الشعب الهوائية، وتعطل الجهاز المناعي للرئة، وحدوث الالتهابات الرئوية بنسب أعلى.

شاهد أيضاً

شاهد.. رحالة ينقذ “ناقة” من الغرق داخل إحدى الأودية في الباحة

وثق مقطع فيديو لحظة إنقاذ رحالة يٌدعى " أبو دخيل الزلفاوي " لناقة من الغرق في وادي ثراد بالباحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.