أخبار عاجلة

سائق حافلة لـ” طرق دبي ” ينقذ أم وضعت مولودتها على متنها خلال توجهها الى عجمان

دبي .ماي مول

أوقف السائق محمد مصطفى حافلته واصطف على جانب الطريق بعد أن باغته صوت صراخ آتيا من الطابق العلوي للحافلة التي وصل بها مشارف عجمان قادما من دبي، وهرع نحو الأعلى ليجد سيدة تصرخ وسط جموع الركاب بعد أن باغتتها آلام المخاض، الأمر الذي تطلب منه اتخاذ إجراءات وقرارات سريعة بدأها بأمر الركاب بالرجوع الى أماكنهم والبقاء فيها، ثم نقل السيدة الى مقعد في آخر الحافلة.
وشرح مصطفى ل “الامارات اليوم”، وهو من الجنسية المصرية وأب لأربع أطفال يعمل في الهيئة منذ العام2007، عن اللحظات الحرجة التي استمرت حتى وصول سيارة الإسعاف، فقال إن أول ما فكر فيه هو ضرورة افساح المجال للسيدة حتى تتنفس، وحتى تتعامل مع ألمها بحرية وخصوصية، وهو ما جعله ينقلها الى مؤخرة الحافلة بعيدا عن أعين الركاب، بعد ان أمرهم بالتوجه بأنظارهم الى الامام والتزام الهدوء والصمت. وتابع انه بنفس تلك اللحظة سارع بإبلاغ الإسعاف وهيئة الطرق والمواصلات في دبي عن وضع السيدة، ثم باشر بتنفيذ تعليمات المسعفين التي تلاقها عبر الهاتف الى حين وصولهم. وأضاف انه كان يترجم التعليمات للسيدة التي لا تتحدث العربية، عبر مفرداته الإنجليزية المتواضعة التي ساعدته على انقاذ السيدة وجنينها الذي بقي معلقا بالحبل السري، ومعرضا للوفاة لولا انه طلب من فتى صغير أجلسه على المقعد الموازي لمقعد السيدة ليضع على رجله المولود حتى يظل موصولا بالحبل بما يضمن عدم انقطاع الاكسجين عنه.
وأكد مصطفى أن التعامل مع الموقف كان يحتاج سرعة شديدة وحسن تصرف، لذلك قرر البقاء الى جانب السيدة والاستمرار بتوصيل التعليمات، وبنفس الوقت ابقاء نظره على الطريق راصدا وصول الإسعاف، حتى يرشده الى مكان الحافلة التي أضطر أن يوقفها في موقع الى الداخل بعد منعطف على مسار الطريق، ما جعلها غير ظاهرة للمركبات القادمة. وأضاف انه ما ان لمح طرف الإسعاف حتى نزل راكضا الى الطريق وادخله الى موقع الحافلة حتى لا يضيع الوقت في حال اتجاه الإسعاف في طريق مختلف.
روح “ابن البلد” التي تظهر في تعبيرات ومشاعر مصطفى، دفعته لبذل كل ما يستطيع حتى ينقذ السيدة وجنينها ويحافظ على خصوصيتها في وقت حرج، وهو ما جعله يبدو سعيد ومرتاح نفسيا لأنه شعر أنه قام بواجبه الإنساني وفق ما تربى عليه من عادات واخلاق.
من جهتها أكدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي ل “الامارات اليوم” عن ولادة أم خلال رحلة على متن إحدى حافلاتها المتجهة من دبي الى إمارة عجمان. وقالت الهيئة أن الراكبة أنجبت طفلة في الحافلة قبل وصول مركبة الاسعاف، وتم نقلها فور وصول الإسعاف الى أقرب مستشفى، والتأكد من سلامتها وسلامة الطفلة. وثمنت الهيئة دور سائق الحافلة محمد مصطفى، على نباهته وسرعة تصرفه في اتخاذ الاجراءات الاحترازية الكفيلة بالحفاظ على خصوصية وسلامة السيدة، وإدارة إخلاء الحافلة وضمان وصول الركاب إلى وجهاتهم.
أما الأب توماس مويه من الجنسية الغانية فقال ل “الامارات اليوم، انه سعيد بالمولودة التي اسماها “جلاديس”، مضيفا أن الأم البالغة من العمر 28 عاما تتمتع بصحة جيدة. وأعرب عن امتنانه وشكره لهيئة الطرق والمواصلات في دبي على الدعم الكبير الذي قدموه له، مشيرا الى أن الهيئة تولت تخليص كل الإجراءات في المستشفى وإصدار الأوراق المطلوبة لاستقبال الم وإصدار شهادة الولادة. ويعمل توماس في توصيل طلبات الطعام وله من الأطفال ولدان وبنت بالإضافة الى الضيفة الجديدة.

شاهد أيضاً

تكريم مصري سلّم 149 ألف درهم لشرطة عجمان

كرَّم العقيد غيث خليفة الكعبي، رئيس مركز شرطة المدينة الشامل بشرطة عجمان، السيد عبد الفتاح محمود عبد الفتاح، من الجنسية المصرية، لأمانته وإعادته مبلغاً قدره (149,000) درهم، حيث عثر عليه أثناء وجوده عند جهاز الصراف الآلي، وتوجه على الفور إلى مركز شرطة المدينة الشامل لتسليم المبلغ، وذلك وفقاً لما ذكرته شرطة عجمان عبر حسابها الرسمي في «إنستغرام».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.