أخبار عاجلة

«ريلمي»: الطلب على الجيل الخامس ينعش سوق الهواتف المتوسطة في الإمارات

دبي .ماي مول

أكّد مادهاڤ شيث نائب رئيس مجلس إدارة شركة ريلمي realme الصينية لصناعة الهواتف الذكية ورئيس مجموعة «ريلمي» للأعمال الدولية نظرته المتفائلة بأداء سوق الهواتف الذكية في الإمارات بالتزامن مع الطلب المتزايد على الأجهزة المتوافقة مع تقنية اتصال الجيل الخامس 5G، خصوصًا في ظل توفر تلك التقنية في فئة الهواتف المتوسطة ذات الشريحة السعرية التي تتراوح من 750 إلى 1000 درهم، لافتًا إلى أن الشركة ستطلق هاتفًا مزوّدًا بتقنية الجيل الخامس في الإمارات بسعر دون 750 درهمًا قبل نهاية العام الحالي.

وأضاف شيث خلال مؤتمر صحفي لشركة «ريلمي» بمناسبة مرور 4 سنوات على تأسيسها إن عددًا متزايدًا من المستخدمين يتحولون إلى الهواتف الذكية المتوسطة بفضل احتواء تلك الهواتف بشكل أكبر على نفس التقنيات والمميزات في الهواتف الفاخرة تقريبًا، مشيرًا إلى أن ترقية المستخدمين في الدولة تتراوح من 20 إلى 30 شهرًا.

وأضاف شيث: «مع بداية هذا العام، كانت كاونتربوينت للبحوث تتوقع حدوث نمو سنوي بمعدل 5% في السوق العالمي للهواتف الذكية. ولكن مع مرور الشهور خلال هذا العام، شهدنا أكثر من 7 أو 8 مؤشرات مختلفة بدأت في التأثير على السوق العالمي للهواتف الذكية، ونحن متفائلون بفضل الزخم الذي يشهده الجيل الخامس للاتصالات 5G والذي بدأ في الحدوث، وقد بدأت بالفعل العديد من المناطق في تقبل التحول للجيل الخامس بطريقة إيجابية للغاية. ولدينا الآن حوالي 14 دولة حول العالم تصل فيها نسبة انتشار هواتف وتكنولوجيا الجيل الخامس إلى ما يقرب من 75%، وسيقوم المستهلكون في النهاية بترقية أجهزتهم من الجيل الرابع 4G إلى الجيل الخامس 5G. ومع حدوث التحول بالكامل، علينا المحافظة على زخمه وقوته خلال المستقبل».

وتتوقع «فرتشن بيزنس إنسايت» نمو سوق الهواتف الذكية عالميًا من 484 مليار دولار في 2022 إلى 792 مليارًا في 2026 بنمو سنوي مركب 7.3%، فيما تمكنت «ريلمي» خلال الربع الأول من 2022، من تحقيق نمو بنسبة 13% على المستوى العالمي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، متقدمة في 14 سوقًا حول العالم.

وأضاف شيث: «نعتقد أن قطاع الهواتف الذكية استطاع المحافظة على نموه طويل الأجل. وقد تمكنا خلال 3 سنوات على تأسيسنا فقط من أن نصبح ضمن أهم 6 علامات تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم. واليوم هناك 140 مليون مستخدم لهواتف ريلمي الذكية حول العالم حاليًا.

وحول استراتيجية «ريلمي» خلال المرحلة المقبلة، قال شيث: نهدف بشكل أساسي لوضع تعريف جديد لمعايير الصناعة بشكل يجعل التقنيات المتطورة في متناول الجميع. وباعتبارنا العلامة التجارية الأسرع نموًا للهواتف الذكية حول العالم وتمكنا من الوصول إلى 100 مليون هاتف ذكي في ثلاث سنوات فقط، فقد تمكنّا من اكتساب ثقة الشباب. لقد صمدنا وأعتقد أننا نجحنا في اختبار السوق ولدينا مهمة في غاية الأهمية نستهدف تحقيقها لأننا لم نكن أبدًا شركة عالقة في الماضي، ولكننا نسعى لتحطيم الأرقام القياسية ونؤمن دائمًا بإمكانات الصناعة كما نؤمن بأنفسنا.

وأفاد شيث بأن «ريلمي» تخطط للتوسع إلى بناء 15 سوقًا جديدًا بواقع مليون شحنة في دول جنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا، وأمريكا اللاتينية، والشرق الأوسط، وأفريقيا، وأوروبا خلال السنوات الثلاث المقبلة. وأضاف:«مع زيادة تركيزنا على الأسواق الرئيسية، سنكون قادرين على توفير المزيد من المنتجات التي تلبي متطلبات هذه الأسواق، والمزيد من الخدمات التي يحتاجها العملاء بالإضافة للعديد من الفاعليات المحلية وأنشطة الاتصالات المتعلقة بذلك».

وحول تأثير انتشار التجارة الإلكترونية في دفع سوق الهواتف الذكية قال شيث: بالطبع ستكون التجارة الإلكترونية جزءًا أساسيًا في إضفاء الطابع المحلي على كل تجربة بحيث يصبح التفاعل أكثر سهولة. فقد تسبب تفشي فيروس كورونا في إحداث تغيير دائم في عادات الاستهلاك، وتحويل منصتنا على الإنترنت إلى قناة شراء مستقرة ومستدامة، بحيث أصبح ذلك عاملًا محفزًا للنمو السريع في التجارة الإلكترونية التي شهدت نموًا بوتيرة ثابتة لسنوات عديدة. نعتقد أن التجارة الإلكترونية ستصبح توجهًا طويل الأمد ومن المرجح أن تظل مهيمنة على مستقبل التجارة العالمية بشكل كبير. ولهذا فإنّ السيطرة على توجهات التجارة الإلكترونية لم تصبح خيارًا، إنما أصبحت ضرورة ملحة. وبالنسبة لنا، لا تعد التجارة الإلكترونية قناة للمبيعات فحسب، بل أصبحت أيضًا منصة رئيسية للتواصل بشكل مباشر مع عملائنا، حيث إن ملاحظاتهم وأفكارهم واقتراحاتهم تمثل جزءًا لا يتجزأ من تطويرنا.

وحول أداء سلسة هواتف «ريلمي جي تي»realme GT في الإمارات، قال شيث: تمكن هاتف «ريلمي جي تي» منذ عام 2021 من الاستحواذ على إعجاب المستخدمين من خلال ما أتاحه لهم من خيارات متعددة في سوق الهواتف الرائدة، إلى جانب العديد من المزايا التكنولوجية، مثل الشاشة المسطحة الأولى في العالم 2K AMOLED، مع أول كاميرا في العالم بزاوية اتساع 150 درجة، لتصبح بذلك سلسلة GT هي سلسلة الهواتف الذكية الرائدة الأكثر تركيزًا على الابتكار. ولا يتميز هذا الهاتف فقط بالأداء المتطور والتصميم العصري والتكنولوجيا المبتكرة، ولكنه يجمع أيضًا عددًا كبيرًا من تفضيلات الشباب، مثل حماية البيئة والتصميم الرائد والتعاون في مجال الملكية الفكرية.

وأفاد بأن الشركة تخطط لإطلاق على تبسيط عروض منتجاتها بشكل أكبر من خلال توحيد خطوط منتجاتنا العالمية مع الحفاظ على تركيزنا على ما يريده المستخدمون، والعمل على الاهتمام بمنتجاتنا الأساسية. وأضاف: ولهذا قمنا بزيادة استثمارنا في البحوث والتطوير بنسبة 58% مقارنة بالعام الماضي، مع التركيز على تحسين الابتكار التكنولوجي. وهو ما سيبدأ بالطبع مع هواتف GT Series وNumber Series، حيث سنركز على تعزيز الجودة بشكل أكبر.

شاهد أيضاً

شاهد.. رحالة ينقذ “ناقة” من الغرق داخل إحدى الأودية في الباحة

وثق مقطع فيديو لحظة إنقاذ رحالة يٌدعى " أبو دخيل الزلفاوي " لناقة من الغرق في وادي ثراد بالباحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.