أخبار عاجلة

حافظات للقران من نيجريا وافغانستان واستراليا يتنافسن في مسابقة الشيخة فاطمة

دبي . شيماء يحيى

تواصلت فعاليات مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم في دورتها الأولى التي تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ليومها العاشر، بتلاوة الحافظات في ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر بدبي.
وقد افتتح جلسة المسابقة فضيلة الشيخ سجاد مصطفى رئيس لجنة التحكيم وتنافس في مسابقة اليوم العاشر  كل من المتسابقات آمنة جعفر من نيجيريا، سندس عبدالعزيز من أفغانستان، سميرة أودو أغودا من توجو، فاطمة محمود جامع من السويد، أمينة إسماعيل من استراليا، جاسمين كريبوا من رواندا، وذلك بحضور المستشار إبراهيم محمد بو ملحه، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وأعضاء اللجنة المنظمة بالجائزة مايكل شيرايفا ممثل السفارة الاسترالية بالدولة بأبوظبي، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال والحضور المتابعين لفعاليات المسابقة القرآنية التي انطلقت فعالياتها لدورتها الأولى خلال الفترة من 6-18 نوفمبر الجاري، بينما تستمر لجان تحكيم المسابقة في تحديد المستويات واختيار 10 متسابقات منهن في مسابقة أحسن الأصوات والتي تقام على هامش المسابقة الرئيسية في الحفظ، ويتم تكريم ممثلي الجهات الراعية من الدوائر الحكومية والمؤسسات ولجان التحكيم يوم  الخميس
وعن أهمية إشراك المرأة وإعطائها مساحة للتعامل والتعاون مع جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وسبب تأخر هذا الإشراك، أفاد الدكتور محمد عبد الرحيم سلطان العلماء عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة المسابقات بأن هذا الاشراك قد تأخر عن قصد لتقدّم الجائزة الأفضل، وتبدأ بتميّز يليق بمكانتها العالمية، وباسم انتسابها إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، وإن هذا التميز المنشود قد لمسناه فعلا في لقائنا وحواراتنا مع بعض المتطوعات والمتسابقات اللواتي أبدين إعجابهن الكبير بالمستوى الفني والتنظيمي للمسابقة، وما مثّلته من أنموذج يحتذى به للارتقاء بمستوى مثيلاتها التي شهدنها في مشاركاتهن السابقة في مختلف دول العالم.

ولا شك أن وجود كادر نسائي مناسب جاء ضرورة لتسهيل عمل اللجنة المنظمة، ومرافقة المتسابقات، وقد قام بهذا الواجب المبارك عدد من المتطوعات من دولة الإمارات، وفي حوار معهن أفادت مشرفة اللجنة النسائية بالمسابقة بأن عدد المتطوعات الإناث لهذه الدورة بلغ ثماني متطوعات، وأن وجود المرأة في هذه المسابقة قد ساعد اللجنة المنظمة في التعامل مع المتسابقات، كون الفتيات لهن خصوصيتهن في التعامل، وقد قامت هؤلاء المتطوعات بمرافقة المتسابقات في كافة فعاليات المسابقة، وأضافت أن هذا العمل التطوعي ليس الأول إلا أنه الأغلى من نوعه، فخدمة كتاب الله وخدمة حفظة كتاب الله الذين هم أهل الله وخاصته يعد نعمة عظمى لا ينالها إلا من اصطفاه الله لها، كما أنه يحمل اسما غاليا علينا جميعا (الشيخة فاطمة بنت مبارك) أم الإمارات.

هذا وقدم الشيخ شيرزاد عبد الرحمن طاهر والشيخ عبد الرزاق الدليمي محاضرة بعنوان “مهارات الأداء القرآني”، للمتسابقات في مقر جائزة دبي القرآن الكريم بعد انتهاء الجلسة المسائية، وتأتي هذه المحاضرة ضمن فعاليات المسابقة الموجهة للمتسابقات بهدف تطوير أدائهن وتحسينه، والاستفادة من علم العلماء الأجلاء أعضاء لجنة التحكيم، وخبرتهم.

من جانبه أشار عبدالعزيز حسن المرزوقي نائب رئيس وحدة الإعلام بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم إلى أن اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم أتاحت كافة الإمكانيات اللازمة للمركز الإعلامي الذي أعدته وحدة الإعلام بالجائزة للتغطية الإعلامية لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم التي تقام فعالياتها بمقر ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر بدبي والذي يقوم بنشر أخبار المسابقة الدولية لدى كافة وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية ولدى كافة وسائل التواصل الاجتماعي داخل وخارج دولة الإمارات والتي تزيد عن 300 جهة إعلامية.

وأضاف المرزوقي أن المركز الإعلامي والمكتب الصحفي المجهزين بمقر الندوة يستضيفان مندوبي الصحف ووسائل الإعلام من الصحفيين والمراسلين والمصورين والمترجمين من كافة وسائل الإعلام المحلية والدولية والمرافقين لذوي المشاركات في المسابقة من نحو 70 دولة وتوفير الإمكانيات اللازمة لهم من الأجهزة الفنية والمواد المتعلقة بالمسابقة من الصور وأفلام الفيديو واللقطات الخاصة بالمتسابقات ولجان التحكيم فضلا عن الرسالة الإعلامية اليومية التي تعدها وحدة الإعلام وترسلها عبر القناة الفضائية التي أطلقتها وحدة الإعلام بالجائزة بالتعاون مع مؤسسة دبي للإعلام عبر الأقمار الصناعية نايل سات وعرب سات وهوت بيرد لنقل فعاليات الدورة الأولى للمسابقة القرآنية التي تحمل اسم صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”.

ومشيراً إلى أن نجاح المركز الإعلامي في نقل بث المسابقة والرسالة اليومية والتغطية الإعلامية للفعاليات يأتي في إطار جهود اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم برئاسة سعادة المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية وجهود فريق وحدة الإعلام والمتطوعين بها برئاسة الإعلامي الأستاذ أحمد الزاهد الذي يقوم بمتابعة ومراجعة الأخبار والرسائل الإعلامية وتنفيذها بكافة الوسائل الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي في الفيس بوك والإنستجرام والتويتر واسناب شات وغيرها تماشيا مع برامج حكومة دبي الذكية التي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”

على هامش فعاليات اليوم، التقينا بالمتسابقة الأولى آمنة جعفر لادن من نيجيريا (23 سنة)، التي تخرجت منذ سنة 2006م، وهي السنة ذاتها التي بدأت فيها حفظ القرآن الكريم، وختمت حفظه بعد أربع سنوات، وأضافت كل أهلي يحفظون القرآن الكريم، وأنا سعيدة بهذه المشاركة، التي تعتبر المشاركة الأولى لي دوليا، على خلاف مشاركاتي السابقة المحلية، والتي كنت أنال فيها المركز الأول دائما.

وأضافت سندس عبد العزيز ممثلة أفغانستان، والبالغة من العمر ست عشرة سنة، وهي بالصف العاشر، ومقيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة منذ اثنا عشرة سنة، وبدأت حفظ القرآن الكريم بسن الثامنة، وختمته في سن الثانية عشر سنة، حيث بدأت الحفظ في مركز الصحابة في الشارقة، وهي الآن تراجع في حلقة برة بن عازب، وهي ترجع الفضل بعد الله تعالى إلى والدتها التي تحفظ القرآن وأختها وأخيها، ووالدها إمام بمسجد بالشارقة، فهي من عائلة ملتزمة وحافظة لكتاب الله تعالى. وشاركت في مسابقات محلية كثيرة، لكن هذه المسابقة تتميز عن غيرها في كونها دولية وكونها تشارك المنافسة فيها أفضل الحافظات للقرآن الكريم على مستوى العالم الإسلامي

شاهد أيضاً

عرض سعودي لشراء نادٍ فرنسي ومنافسة باريس سان جيرمان

كشفت شبكة RMC سبورت الفرنسية عن جلسة مفاوضات يجريها مستثمرون سعوديون لشراء نادي موناكو الفرنسي المعروض للبيع حالياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.