أخبار عاجلة

بحثت عن والدتها 23 عاما فاكتشفت أنها زميلتها في العمل

دبي ـ ماي مول

ظلت امرأة أمريكية تبحث عن والدتها أكثر من 23 عاما، ولم تتكن تتخيل ان أمها تعمل في نفس شركتها وتسكن الى جوار منزلها.

وذكر تقرير أعدته شبكة “دبليو كي بي إن” التلفزيونية أن سونيا ميتشيل كلارك (38 عاماً) طلبت الحصول على نسخة من السجلات التي أعدتها إدارة الصحة في ولاية أوهايو، وتبين أن اسم والدتها الحقيقية فرانسين سيمونز.

وبعد أن بحثت سونيا عن والدتها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تبين أنها تعمل في شركة إنفو سيزيون، وهي نفس شركة خدمات الاتصالات التي تعمل فيها سونيا في الوقت الحاضر بحسب ما ذكرت شبكة سي بي سي نيوز الإخبارية.

وبحثت سونيا عن موظفة تحمل اسم والدتها في الشركة، وعلمت بوجود موظفة بنفس الاسم، وفي اليوم التالي تلقت الأم مكالمة طال انتظارها، وقالت سونيا: “أعتقد أنني ابنتك سونيا ميتشيل كلارك”.

وذكرت سيمونز أنها كانت دوماً ترغب بلقاء ابنتها التي تخلت عنها غي طفولتها، لأنها كانت تبلغ من العمر 15 عاماً فقط عندما أنجبتها، إلا أنها لم تكن تعلم كيف السبيل إلى ذلك.

وتبين أن سونيا ووالدتها تعيشان على بعد دقائق قليلة من بعضهما في بلدة يونغز تاون، كما علمت بوجود 3 شقيقات لها أنجبتهن والدتها خلال فترة غيابها.

وأشارت سونيا إلى أن والديها بالتبني شجعاها طوال الوقت على البحث عن والدتها، وهي الآن تشعر بسعادة غامرة بعد أن حصلت على أسرة كبيرة ترغب بالعيش في كنفها.

شاهد أيضاً

يعلن موقفه النهائي من مباراة الأهلي

ذكرت تقارير صحفية مصرية ومصادر مقربة من إدارة نادي الزمالك المصري لكرة القدم، عن القرارات التي أسفر عنها الاجتماع الطارئ لمجلس إدارة النادي، وشهد عدداً من القرارات المصيرية ومنها ما يخص مباراة الأهلي يوم الثلاثاء المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.