أخبار عاجلة

“ارتقاء الضوئي”..مصوّرون يحتفون بالحرف العربي بالشارقة 


الشارقة : شيماء يحيى (وكالة الأنباء الالمانية)

افتتح عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، والأستاذ محمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية في الدائرة، مدير ملتقى الشارقة للخط، في بيت “الحكمة” معرض “ارتقاء الضوئي” بالتعاون مع جمعية الإمارات للتصوير الضوئي.

وينظم المعرض ضمن فعاليات الدورة العاشرة من الملتقى الذي يقام تحت شعار “ارتقاء”، بحضور أمين سر الجمعية محمد الهاشمي، وعدد كبير من فنانين وإعلاميين ومحبي التصوير.

ويأتي المعرض ترجمةً لشعار ملتقى الشارقة للخطّ: “ارتقاء”، بحيث يقدّم مجموعة أعمال تصويرية تعكس إبداعات الخطّ العربي من جانب، فيما تصوّر، من جانبٍ آخر، موضوعات حيوية أخرى، تقدّمها عدسات مصوّرين مبدعين يحملون رسالة فنّية إبداعية.

تلامس أعمال معرض “ارتقاء” الضوئي أيضاً تفاصيل الحياة اليومية غير المرئية من منظور إبداعي للمصوّر، بحيث يتمكّن المشاهد من الارتقاء بصرياً وروحياً نحو جانب مخفيّ في الحياة.

يتضمّن المعرض صوراً للفنان العالمي سامي العلبي مصوّر النجوم والمجرّات، ومن هذا الباب يستطيع المشاهد أن يرى عظمة الخالق في تكوين المجرّات. وفيما يأخذنا عمر علي المرزوقي في جولة في إمارة الشارقة مبرزاً جمالياتها وأضواءها الساحرة وتكوينها العمراني اللافت، فإن نعمة سمير الناجي تحاول توثيق اللحظات الإنسانية العابرة في الحياة، وإبراز الأمكنة الضاربة جذورها في عمق التاريخ، وهي لا تتوقف عند هذا الحدّ، بل تطوف عدستها في كلّ اتجاهٍ بحثاً عن صورة تتحدّث عن نفسها فور النظر إليها.

ويشارك أيضاً في المعرض الذي يحمل أعمالاً أخرى ما بين المفاهيمي والتجريدي لإعطاء منظور وبُعد وتكوين ضوئي جديد، كلٌّ من: فاطمة سعيد الحارثي، وعدي شنشل، وأحمد يوسف آل علي، والدكتورة وسام ممدوح، وشيماء حسني عبد الحميد، ودانية استيتية، وسهام محمد إبراهيم، ووائل أنسي، وعبير الهمداني، وسماح نضال الخفش، وعائشة سعيد الشحي، ونوير مهدي الهاجري.

وحظي مُرتادو بيت الحكمة بجولة بين صور تحاكي إبداعات الخط العربي، وتستلهم أفكارها من هذا الفن الأصيل الذي ينطوي على الكثير من الجماليات، فيما تناولت صورا أخرى المكان والطبيعة كموضوع لها.

“الخط العربي.. مدن وتاريخ”.. بعيون فنانين وباحثين

كما شهد بيت الحكمة عقب افتتاح معرض “ارتقاء الضوئي”؛ انطلاق أعمال الندوة الدولية المصاحبة لملتقى الشارقة للخط، بحضور عبدالله العويس والأستاذ محمد القصير، ومحمد المر رئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد. وتأتي الندوة تحت عنوان “الخط العربي.. مدن وتاريخ”، ويشارك فيها 6 باحثين من عدة دول.

تحدث في الجلسة الأولى من الندوة ثلاثة باحثين، هم: خالد الجلاف عن محور الإمارات، ود. خوسيه ميغيل بويرتا عن محور إسبانيا، ود. صلاح الدين شيرزاد عن محور العراق والدولة العثمانية.

وحمل بحث الجلاف عنوان “ارتقاء فنّ الخطّ العربي من جديد – حجم الاهتمام الإماراتي”، وتحدث فيه بداية عن تاريخ الخط العربي، والمراحل التي عبرها من الصورة إلى الحرف.

وأبرز الجلاف مسيرة الخط العربي في الإمارات ، موضحا أن الكتاتيب مثّلت دورا بارزا في تعليم أبناء الخليج القراءة والكتابة، كما تناول الدور الكبير لوزارة التربية والتعليم من خلال بناء المدارس الحديثة وإعداد منهج دراسي حديث ينبثق من عادات وتقاليد الإماراتيين.

وأشار الجلاف إلى توجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة، مع منتصف ثمانينات القرن الماضي الاهتمام الرسمي والحكومي بفن الخط العربي، سواء من خلال دعم أنشطة جمعية الامارات لفن الخط العربي والزخرفة الاسلامية المتلعقة بفن الخط العربي، أو بدء تنظيم المعارض الخطية على المستوى المحلي، او العالمي، كما أشار إلى جمعية الامارات للفنون التشكيلية، والمجمع الثقافي في أبو ظبي، وندوة الثقافة والعلوم في دبي، مجلة “حروف عربية”، والندوات والمعارض المصاحبة لها.

شاهد أيضاً

كريم بنزيمه يسجل أسرع هدف في تاريخ السوبر السعودي

نجح نجم فريق الاتحاد السعودي كريم بنزيمة في تحقيق عودة تاريخية،وبعد صيام تهديفي دام 115 يوماً، بتسجل أسرع هدف في تاريخ السوبر السعودي الذي استضافته العاصمة أبوظبي للمرة الأولى.   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.