أخبار عاجلة

سيتافيل الشرق الأوسط تطلق حملة توعية بمخاطر إهمال البشرة وحب الشباب

اثناء اطلاق الحملة

دبي . إياد أحمد

حذر مؤتمر طبي من تزايد حالات الامراض الجلدية نتيجة لإنتشار خلطات العلاج الشعبية، وترويج مشاهير التواصل الاجتماعي لإدعاءات طبية كاذبة وخطرة على الصحة.

وقال مشاركون في مؤتمر صحة الجلد والبشرة في دبي أن إصابات (حب الشباب) ارتفعت بشكل لافت في الإمارات ومنطقة الخليج، اذ يشكل المصابون بالمرض 50% تقريبا من المترددين على عيادات الامراض الجلدية.

الدكتور هشام عبد الله

ونبه المؤتمر الى أن إهمال علاج “حب الشباب” يتسبب في الإصابة بحفر في جلد الوجه، مايتطلب علاجا مرتفعا قد تصل قيمته الى 10 الاف دولار.

وانطلقت في دبي اول حملة من نوعها على مستوى دول الخليج للتوعية بصحة الجلد والبشرة بتنظيم شركة سيتافيل الشرق الاوسط، تضمنت مؤتمرا علميا حول مخاطر اهمال الامراض الجلدية.

وقال الدكتور انور الحمادي رئيس مركز الامراض الجلدية التابع لهيئة الصحة بدبي ورئيس شعبة الامراض الجلدية في جمعية الامارات الطبية ان الامراض الجلدية أن اهمال علاج حب الشباب والامراض الجلدية قد يشكل خطرا كبيرا على الصحة، اذ يتسبب في تضاعف المرض.

وذكر أن اقبال البعض على الوصفات الشعبية مثل الطماطم والثوم لعلاج حب الشباب، قد يتسبب في تضاعف المرض، والاصابة بحفر جلدية، مشيرا الى أن كثير من مشاهير التواصل الاجتماعي من غير المتخصصين يروجون لمنتجات دوائية مقلدة، قد تسبب امراضا جديدة للمستخدم.

وقال الدكتور هشام عبد الله المدير الإقليمي لشركة سيتافيل في الشرق الأوسط وروسيا والهند وتركيا، أن الحملة تهدف الى التوعية بمخاطر إستخدام مواد دوائية مقلدة، والتنبيه الى خطورة اهمال علاج الامراض الجلدية.

واضاف ان الحملة تركز على العوامل المؤثرة بالبشرة وكيفية الاهتمام بها من كافة النواحي مع  ضرورة  ملاحظة الجلد بحثًا عن أي تلون غير طبيعي أو تغير في الملمس.

واضاف ان الحملة تجمع اطباء الأمراض الجلدية، والنسائية، والتغذية، والنفسية، والصيدلة الإكلينيكية، والخبراء المختصين كي يتبادلوا مهاراتهم، ومعرفتهم، وتجاربهم وقصص تحدياتهم اليومية، ومشاركتها مع مجتمع الصيادلة في الإمارات بهدف توفير حلول أفضل اوأكثر وضوحاً وفعاليةً لأفراد المجتمع، فضلاً عن نشر الوعي والثقافة حول ضرورة الحفاظ على صحة البشرة.

بدوره أوضح الدكتور أحمد مطر “مدير التسويق للشرق الأوسط في سيتافيل” ان فكرة انشاء برنامج توعوي للتثقيف والتوعية بصحة البشرة هو منصة توعية تسعى لتجمع الأخصائيين الطبيين من كافة التخصصات ليعطوا دليلا مبسطاً يغطي أكثر مواضيع صحة البشرة انتشاراَ و من كافة النواحي، عن طريق الاجتماع السنوي، و أيام التوعية و المواقع الرقمية. و سيتم التركيز على موضوع حب الشباب لعام 2018.

وقالت سارة سالم مديرة المشاريع الرقمية للشرق الأوسط في سيتافيل نظراً لنمط الحياة السريع الذي نعيشه الآن، لا نجد الوقت الكافي لرعاية أنفسنا ما يدفعنا تدريجياً إلى إهمال المسائل الصحية و عدم العناية بشكل مناسب والذي ينتج بالأساس عن نقص الوعي والإعتماد على مصادر معلومات غير صحيحة، والتي أضحت من أهم وأخطر القضايا حيث يتم تداولها وبقوة على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، وغيرها من منصات التواصل. إضافة إلى ذلك فإن التشخيص الخاطئ كثيراً ما يؤدي إلى إساءة استخدام المنتجات أو استخدام منتجات غير صحيحة، أو اختيار طريقة العلاج غير المناسبة.

وقالت ان مستويات الرطوبة و درجات الحرارة العالية ومدى جودة المياه و نقص فيتامين د و نقص التعرض المباشر لأشعة الشمس إلى جانب اتباع أنماط حياة معقدة وأنظمة غذائية غير متوازنة تسبب ضررا بالغا ينعكس على البشرة جراء التعرض لكافة هذه العوامل مجتمعة.

 

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

معرض الفارس في دبي يكشف عن مجوهرات للخيول وعشاقها

 دبي. إياد احمد كشف مشاركون في معرض لأدوات ومعدات الفروسية بدبي، عن انتاج مجوهرات خاصة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *