أخبار عاجلة

دبي تطلق أول مركبة اسعاف برمائية في المنطقة لإنقاذ الغرقى

دبي ـ شيماء عبدالخالق

كشفت مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف خلال المؤتمر الدولي للاسعاف عن ثلاث مركبات اسعافية جديدة هي الاولى من نوعها على مستوى الشرق الاوسط .

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة خليفة بن دراي ان السيارة الاولى هي المستجيب البرمائي وهي مخصصة للتعامل مع حالات الغرق وتتولى بتقديم الاسعافات الاولية للمصاب قبل نقله الى سيارة الاسعاف التي تتولي نقل الغريق او المصاب الى المستشفى.

وأوضح ان السيارة مجهزة بجميع المعدات الطبية مثل الحقيبة الطبية الاسعافية واجهزة الاكسجين والنفس واجهزة فحص الدم والضغط والسكري وسيعمل عليها مسعف مدرب ومؤهل في التعامل مع حالات الغرق.

واشار الى ان المركبة الثانية هي سيارة مخصصة لمكافحة العدوى والامراض المعدية وتعمل على تخفيف الميكروبات داخل السيارة عن طربق انظمة واجهزة خاصة بالتعقيم .

وقال بن دراي ان السيارة تنتقل لنقل الحالات المشتبه  اصابتها  بالأمراض المعدية الخطرة مثل السارس والايبولا وانفلونزا الخنازير وغيرها من الامراض ، لتجنيب المسعفين والعاملين العدوى .

واشار الى ان ارضية السيارة والانظمة الموجودة بها تختلف عن سيارات الاسعاف التقليدية، اذ تحوى نظام لفلترة وتعقيم الهواء  لمدة تمتد بين 15 الى 20 دقيقة ينتج عنه بخاخ قوي لتعقيم السيارة، لافتا الى ان المسعفين العاملين على السيارة يتخذون الاجراءات الاحترازية مثل ارتداء الاقنعة والقفازات والملابس الخاصة لوقايتهم من انتقال العدوى.

اما السيارة الثالثة فهي المستجيب البري، وهي مركبة دفع رباعي مخصصة فقط للمناطق الصحراوية وبامكانها الوصل الى المصاب داخل الصحراء في أي مكان وبسرعة قياسية .

وأكمل  “بعد تقديم الاسعافات الاولية من قبل المسعفين المدربين على التعامل مع اصابات الصحراء يتم نقل المصاب الى  سيارة الاسعاف التي ستكون متواجدة على الشارع العام لنقل المصاب الى المستشفى”.

وتابع “هذا النوع من الخدمة مطلوب جدا في بعض الاشهر التي تكثر فيها رحلات السفاري والمخيمات الصحراوية”، لافتا الى ان السيارة مزودة ومجهزة بكافة تجهيزات سيارات الاسعاف مثل الحقيبة الطبية واجهزة التنفس الصناعي واجهزة فحص الضغط والسكري.

الى ذلك، عرضت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أمام المشاركين  في المؤتمر “تجربة دبي في مواجهة الازمات والكوارث”.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة خليفة بن دراي أن حكومة تطبق خطة متكاملة تضمن وصول فرق الشرطة والاسعاف والدفاع المدني، في زمن قياسي لمواقع الحوادث الكبرى والاصابات الجماعية، لافتا الى ان هذه الخطة مفعلة على مدار الساعة، لضمان مواجهة الازمات والكوارث.

وأوضح أن هذه الخطة، حققت نجاحا بنسبة 100% عند تطبيقها لمواجهة حريق فندق العنوان ليلة رأس السنة، وهي الخطة التي لاقت ثناء كبيرا محليا ودوليا من مؤسسات متخصصة في مجال الانقاذ.

وشرح أنه يتم توفير مركبات الإسعاف في المناطق التي يتوقع ان تشهد كثافة من الزوار والمحتفلين  بهذه المناسبة، لذلك كان هناك أكثر من 60 مسعف وأكثر من 30 مركبة اسعافية في موقع الحريق قبل اندلاعه.

وتابع “هذا التواجد المسبق وبصورة مكثفة في المنطقة المحيطة ببرج خليفة، مكن مركبات الاسعاف والمسعفين من الوصول لموقع البلاغ خلال دقيقة واحدة، والتعامل الفوري مع النزلاء وفق نظام تنسيقي بين الدفاع المدني والشرطة والاسعاف”.

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

عروس بالإمارات تطلب الخلع في شهر العسل: زوجي لم ينفق درهما واحدا عليّ

أبوظبي. شيماء محمد تقدمت عروس عربية بدعوى “خلع”، أمام دائرة الأحوال الشخصية بأبوظبي، ضد زوجها، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *