أخبار عاجلة

التسوس .. يفتك باسنان الاطفال في دبي

أحمد عاشور- دبي

 

اعلنت هيئة الصحة في دبي ان مسحا أجرته أخيرا لطلاب في مدارس الامارة اظهر ان نسبة تسوس الاسنان في بعض الفئات يزيد عن 65%، وبلغت نسبة مرض اللثة (80%).

واوصت الدراسة عيادات صحة الطفل بتكثيف دورات التوعية والتثقيف الخاصة بصحة الفم والاسنان، وتدريب ممرضات الصحة المدرسية وتأهيلهم لتقديم برامج صحة الفم والاسنان في المدارس، وتكثيف زيارات عيادات المدارس المتنقلة لتقديم البرامج الوقائية والعلاجية في دور الحضانة والمدارس.

وتفصيلا، أعلنت هيئة الصحة في مؤتمر صحافي امس نتائج برنامج المسح الطبي لصحة الفم والاسنان والذي أجرته الهيئة على طلبة مدارس دبي خلال الفترة  بين عامي 2011-2014.

وأكد مدير عام الهيئة المهندس عيسى الميدور أهمية نتائج البرنامج الذي شمل (46) مدرسة حكومية وخاصة موزعة على مختلف أنحاء امارة دبي بهدف التعرف على مشاكل الفم والأسنان ووضع البرامج الوقائية العاجلة لها لتحقيق الأمن الصحي والوصول الى مجتمع صحي معافي.

ولفت الى الاهتمام الكبير الذي توليه الهيئة لتعزيز صحة الفم والأسنان ضمن خططها الاستراتيجية للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة في القطاعين العام والخاص مشيرا الى وجود اكثر من (2700) منشأة صحية في دبي (17%) منها تعنى بصحة الفم والأسنان.

واوضح المهندس الميدور الجهود التي تقوم بها هيئة الصحة لتوفير الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية لصحة الفم والأسنان لسكان دبي من خلال (13) مركزا للرعاية الصحية و(4) مستشفيات اذ استفاد من هذه الخدمـات خلال العـام الماضـي 170 الف مراجع .

وقال ان نتائج المسح الطبي الذي نفذته ادارة خدمات الأسنان في قطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية ستساهم في دعم خطة واستراتيجية الهيئة من خلال ايجاد قاعدة بيانات موثقة يمكن الاسترشاد بها في وضع البرامج الوقائية الفاعلة للتصدي لمشاكل الفم والأسنان لدى طلبة المدارس بمختلف المراحل العمرية.

واشار المهندس الميدور الى الجهود التي تقوم بها هيئة الصحة للوصول الى معدلات الدول المتقدمة في نسبة التسوس وفقدان وحشو الأسنان لدى الفئة العمرية (5-6) سنوات والتي تصل في كل من المملكة المتحدة والدنمارك الى (0.6) بينما في دبي تصل الى (3.8)، ما يعني ضرورة تكثيف الجهود والبرامج الوقائية في هذا المجال.

واشار الى خطة الهيئة للوصول الى نسب الدول المتقدمة في هذا المجال خلال ثلاث سنوات اعتمادا على نشر الوعي والتثقيف الصحي وتكثيف الجهود والزيارات الميدانية الى المدارس من خلال العيادات المتنقلة التي تقدم خدمات التثقيف والتشخيص والعلاج ضمن ست تخصصات طبية في مجال صحة الفم والأسنان.

من جانبها اوضحت مدير ادارة خدمات الاسنان بالإنابة في الهيئة الدكتورة حمده المسمار أهمية هذه الدراسة المسحية التي تهدف الى تحديد نسبة تسوس وفقدان وحشو الاسنان لدى طلبة المدارس الحكومية والخاصة في الامارة وتحديد الحالة المرضية للأنسجة الداعمة للأسنان وقياس نسبة الفلورايد في الاسنان.

وقالت الدكتورة المسمار ان الدراسة التي استمرت خلال الفترة من عام 2011 حتى عام 2014 شملت خمسة آلاف 617 طالب وطالبة في مدارس دبي ضمن ثلاث فئات عمرية هي: (5-6) سنوات ، (12-15) سنة، و(15-17) سنة.

واوضحت ان نتائج الدراسة ظهرت ان نسبة التسوس في الفئة العمرية الاولى التي شملت 1317 طالب وطالبة بلغت (65،2%)، وفي الفئة الثانية التي شملت (2237) طالب وطالبة بلغت (59،2%)، فيما بلغت نسبة التسوس في الفئة  العمرية الثالثة التي شملت (2063) طالب وطالبة  (65،9).

 

وقالت مدير ادارة خدمات الاسنان بالإنابة ان الدراسة المسحية اظهرت نسبة مرض اللثة عند الفئة العمرية الثانية بلغت (80%)، وفي الفئة العمرية الثالثة (57%)، كما بلغت نسبة الفلورايد في الأسنان عند الفئة العمرية الثانية (7%)، وعند الفئة العمرية الثالثة (20%).

واوصت الدراسة عيادات صحة الطفل بهيئة الصحة بدبي بضرورة تكثيف عقد الدورات التوعوية والتثقيف الخاصة بصحة الفم والاسنان، وتدريب ممرضات الصحة المدرسية وتأهيلهم لتقديم برامج صحة الفم والاسنان في المدارس والحضانات، وتكثيف زيارات عيادات المدارس المتنقلة لتقديم البرامج الوقائية والعلاجية في الحضانات والمدارس.

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

ميركاتو يحتفل باليوم الوطني للإمارات ويكشف عن إضافة جمالية للمركز

دبي.شيماء محمد بمناسبة عيد الوطني الـ47 يحتفل مركز ميركاتو بمجموعة واسعة من الأنشطة والفعاليات المميزة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *