أخبار عاجلة

أول طائرة في العالم بالطاقة الشمسية تنطلق من أبوظبي

فريق الطائرة سولار

أبوظبي ـ شيماء يحيى

تنطلق من العاصمة الإماراتية أبوظبي الاثنين رحلة أول طائرة في العالم تطير بالطاقة الشمسية.

وأعلن برتراند بيكارد وأندريه بورشبيرغ، قائدا الطائرة  التي تحمل اسم “سولار إمبلس 2” عن تحديد موعد انطلاق رحلتهم حول العالم الاثنين.

وقالا في مؤتمر صحفي الاحد أن الطائرة سوف تطوف حول العالم، وهي تعمل بشكل كلي بالطاقة الشمسية بدون استخدام قطرة وقود واحدة.

وأوضحا أنها ستنطلق من أبوظبي، في رحلة تستغرق خمسة أشهر تعبر خلالها المحيط الهادئ والأطلسي وتتوقف في 12 محطة، قبل العودة إلى العاصمة الإماراتية مطلع شهر أغسطس المقبل.

وخلال الفترة بين مارس وأغسطس المقبل، سيتبادل بيكارد وبورشبيرغ قيادة الطائرة في محاولة للطيران حول العالم دون استخدام وقود نهائيا، وسيتم الاستفادة من التغطية الإعلامية الكبيرة التي ستصاحب الرحلة للترويج لاهداف المبادرة الداعية للاعتماد على الطاقة الشمسية.

وقال برتراند بيكارد: “تمثل (سولار إمبلس) تجسيداً لقضية سامية، إذ وجدت الحلول التكنولوجية التي تمكن طائرة من الطيران ليلاً ونهاراً من دون وقود، مشيراً إلى “الإمكانات التي يمكن تحقيقها من خلال تكنولوجيا مماثلة، بصورة واقعية وفي حياتنا اليومية، من حيث توفير الطاقة والحد من انبعاثات الكربون، وقد يكون عام 2015 العام الذي سنتمكن فيه من المطالبة والإسهام في تحسين نوعية حياتنا جميعاً”.

وأضاف: “ثمة مطلب واحد نريد من الجميع الاتفاق عليه: وهو اتخاذ إجراءات ملموسة من أجل مستقبل مستدام. وكلما نجحنا في جمع المزيد من الأصوات، ستكون رسالتنا أقوى، وسوف يشكل كل صوت فرقاً في سعينا نحو دمج التكنولوجيا المتجددة كجزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية”.

ويعتقد بيكارد وبورشبيرغ أن الوقت قد حان “لإبراز الإمكانيات الكبيرة لتكنولوجيا الطاقة النظيفة، وأن الأمر يحتاج إلى إرادة سياسية كبيرة. ويتمثل الهدف الأساسي من هذه المبادرة العالمية في إقناع قادة العالم وصنّاع القرار الرئيسيين لاتخاذ خطوات فاعلة وتدابير ملموسة لرسم وتفعيل سياسات تؤدي إلى مستقبل أكثر استدامة للجميع”.

وكانت الطائرة قد وصلت إلى أبوظبي في الثامن من يناير الماضي للبدء بالتحضيرات اللازمة للرحلة، وتمّ خلال الشهرين الماضيين تجهيز الطائرة وإجراء سلسلة من التدريبات والاختبارات. كما حلقت الطائرة في سماء أبوظبي ضمن عدة رحلات تجريبيّة استعداداً للانطلاق في رحلتها حول العالم.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير الدولة الإماراتي “تنطلق الطائرة (سولار إمبلس 2) لتحمل معها طموحاتنا وتطلعاتنا ببناء مستقبل مستدام. وإذ نتمنى السلامة والنجاح للطاقم وللرحلة، فإننا نتطلع لاستقبالها عند عودتها إلى أبوظبي في الصيف المقبل لنحتفل جميعاً بهذا الإنجاز العلمي والتاريخي”.

وأضاف: تسعى مبادرة الطائرة “سولار إمبلس” إلى تحفيز وتوحيد جهود الأفراد والمؤسسات والدول والمنظمات لتشجيع استخدام التكنولوجيا النظيفة، قبل انعقاد قمة باريس للمناخ في شهر ديسمبر المقبل، والتي سيتم خلالها وضع بروتوكول كيوتو الجديد للمناخ.

وتم اختيار عدد من الشخصيات المؤثرة كسفراء لهذه المبادرة، واشتملت القائمة على عدد من السياسيين والمشاهير، وضمت على الصعيد المحلي الدكتور سلطان الجابر وزير الدولة الإماراتي، أما والأمير ألبرت الثاني أمير موناكو، ونائب الرئيس الأمريكي السابق آل غور بالإضافة إلى رجل الإعمال والمغامر ريتشارد برانسون والمخرج الشهير جيمس كاميرون.

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

الشاب الفلسطيني وليد البنا أفضل مخترع بالعالم العربي

القاهرة. ماي مول منذ الصغر، استشعر حبه للعلوم والتكنولوجيا، فكتب على باب غرفته «الدكتور وليد»، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *