أخبار عاجلة

الالاف يستمتعون بحديقة الحيوان في “ملتقى زايد” بدبي

دبي _ شيماء يحي

دشنت امارة دبي حديقة حيوان جديدة تضم 47 نوعا من الحيوانات بينها حيوانات نادرة، وتسجل اقبالا كبيرا يقدر بالالاف من سكان الامارات من مختلف الجنسيات.

وأقيمت الحديقة في “ملتقى زايد بن محمد العائلي”على مساحة 6000 متر مربع، وصممت بشكل معماري يحاكي الطبيعة وبيئة الحياة البرية، فما إن تطأ قدمك الحديقة حتى تشعر بأنك في غابات جنوب إفريقيا أو الغابات الاستوائية، إذ تسمع زئير الأسود، وأصوات الذئاب والقرود والغزال والنعام.

وتضم الحديقة 47 نوعاً من الحيوانات المتنوعة، منها 15 سلحفاة، والغزال العربي، والراكون، والنعام العربي، وحيوان اللاما، وأنواع مختلفة من الطيور، والخروف النجدي، وهو من أغلى أنواع الخراف في المنطقة العربية، وحيوان النيض، وخمسة أنواع من القرود، وحيوان الضبع، والثعلب العربي، والذئب العربي، وطائر الطاووس، وابن أوى، والفهد الصياد أو ما يعرف بحيوان الشيتا، وحيوان الوشق أو ما يعرف بالقط البري، والثعبان، وهو من نوع يانسون، إضافة إلى الأسود.

وقال أحمد المنصوري، نائب رئيس اللجنة المنظمة للملتقى، إن الحديقة سجلت فور افتتاحها إقبالاً كبيراً من الأسر التي حرصت على التعرف إلى مجموعة كبيرة من الحيوانات التي ربما شاهدها بعضهم في التلفزيون، أو سمع أو قرأ عن بعضها الآخر دون رؤيتها في الحقيقة.

وأضاف «تبقى زيارة حديقة الحيوانات واحدة من أروع المواقع التي تحقق لزائري ملتقى زايد بن محمد العائلي أمنية مشاهدة الحياة البرية عن قرب، ما يتيح رؤية أنواع عديدة من الحيوانات من حيث أسلوب معيشتها، وتساعد الطفل وذويه على اكتشاف سلوكيات كل حيوان، وأساليب التغذية وطريقتها، وكيفية حماية صغاره وإطعامهم، والبيئة التي يعيش فيها». واثنى زوار على معالم الحديقة، وقالوا «هذه المرة الأولى التي أزور فيها ملتقى زايد بن محمد العائلي، ولا أخفي أنني فوجئت بوجود حديقة حيوانات بهذا المستوى من التنظيم والتنسيق، إذ تضم العديد من الحيوانات المتنوعة والأليفة، ما يبث الفرحة في نفوس الكبار والصغار، وقد أتيحت لي الفرصة لتعريف أولادي بخصائص هذه الحيوانات، مستعيناً بذاكرتي إلى سنوات الدراسة، وللأمانة قضيت مع الأولاد وقتاً جميلاً، به من المعرفة والمعلومات الكثير، وأعتبرها زيارة ناجحة لحديقة منظمة».

يذكر أن ملتقى زايد بن محمد العائلي الذي افتتح يوم 18 ديسمبر، ويستمر حتى منتصف مارس المقبل، ويضم العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية، والمحاضرات الدينية، والأمسيات الشعرية، ومنطقة كبيرة للألعاب، إضافة إلى منطقة للسيرك الإيطالي، تقدم عروضاً مبهرة للزوار، تعرض للمرة الأولى بالملتقى، وتشمل العديد من المفاجآت، إضافة إلى منطقة السوق الشعبي، والأكلات الشعبية، ومتحف تراثي فريد، وحديقة للحيوانات.

وقالت اللجنة المنظمة إن تنوع الفعاليات هذا العام يستهدف إرضاء مختلف الأذواق، كما أن الملتقى هدفه أيضاً لم شمل العائلة، وتعزيز روح الانتماء والأصالة، في جو عائلي فسيح، بعيداً عن زخم وضوضاء المدينة.

يشار إلى أن الملتقى يحظى برعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين.

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

الشاب الفلسطيني وليد البنا أفضل مخترع بالعالم العربي

القاهرة. ماي مول منذ الصغر، استشعر حبه للعلوم والتكنولوجيا، فكتب على باب غرفته «الدكتور وليد»، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *